عندما يسألني أي شخص عن الكتب والمصادر التسويقية التي قد تساعده في رفع معدلات البيع والتعرف على نفسية المستهلكين،

فإن أول ما أشير إليه هو “التأثير” بقلم “روبرت سيالديني”، والذي تم نشره عام 1984.

ثم أوصي بقراءة كتابه “Pre-Suasion” المنشور عام 2016.

سيالديني، هو أستاذ علم نفس البيع والتسويق،

والذي قام بتحديد 7 أساليب يمكنك من خلالها إقناع الناس للموافقة على ما تطالبهم به.

يجب على أي شخص يقوم ببيع المنتجات الرائجة أو المطلوبة على الإنترنت أو حتى بدون إتصال إنترنت، أن يعرف ويعيش هذه المباديء السبعة في سيكولوجية المبيعات.

سيكولوجية البيع: مباديء سيالديني السبعة

  • التبادل (المعاملة بالمثل)
  • الالتزام والتناسب
  • الاعجاب
  • التأثير
  • الدليل الإجتماعي
  • الخوف من الفوات
  • الوحدة

فدعونا في هذه المقالة نلقي نظرة فاحصة لنتعرف على كيفية تسخير القوة الكامنة وراء سيكولوجية البيع وبناء بعض هذه المحفزات النفسية في متجرك الإلكتروني.

  • المعاملة بالمثل

مبدأ المعاملة بالمثل في سيكولوجية المبيعات يعني أنه عندما يعطينا شخص شيئاً ما، فإننا نشعر بضرورة رد شيء بالمقابل.

هل سبق لك أن ذهبت إلى “كوستكو” وانتهى بك الأمر بشراء نقانق إضافية لم تكن في الحسبان لأنك شعرت بالالتزام بضرورة شراء شيء ما بعد أن جربت عينة مجانية؟

هذا هو مبدأ المعاملة بالمثل في العمل.

بالطبع لا يمكن للبائعين عبر الإنترنت القيام بزيارة منزل كل شخص يتفاعل معهم بشكل شخصي لإعطائهم عينة في أيديهم.

إذن كيف ستتمكن من تنفيذ مبدأ المعاملة بالمثل من أجل مشروعك التجاري؟

  • هدية مجانية عند الشراء

قد لا تتمكن من تقديم شيء ما مقدماً، ولكن بالتأكيد يمكنك تقديم شيء إضافي.

هذا التكتيك هو المفضل في مجال مستحضرات التجميل ومنتجات العناية.

حتى إذا لم تعلن عن الهدية بشكل مسبق،

فإن إدخال عينات من المنتجات الأخرى داخل الطلب المشحون،

هو أسلوب سيكولوجي يمكن أن يشجع العميل على تكرار عملية الشراء.

 

7 سيكولوجيات لرفع معدل البيع والتأثير على العملاء
7 سيكولوجيات لرفع معدل البيع والتأثير على العملاء
  • هبة المحتوى

يعد المحتوى وسيلة فعالة لأصحاب المتاجر الإلكترونية لتقديم هدية قيمة للعملاء المحتملين أثناء عملية تصفحهم للمتجر.

على سبيل المثال، تدخل “Murad” العلامة التجارية المتخصصة في العناية بالبشرة في نفسية المتسوق،

من خلال تزويده باختبار مرح للوصول إلى توصيات لمنظف الوجه المناسب مع نوع البشرة والمتلائم مع تفضيلاته.

سواء كان ذلك دليلاً كافياً لصنع عميل الولاء أو أسلوب استقبال حصري لعملائك،

استخدم المحتوى كمحفز أخلاقي لجعل الناس يشعرون بالإمتنان تجاه متجرك.

  • مفاجأة وسعادة

في حين الإعلان عن إمكانية الحصول على هدية مجانية قبل الشراء، هو وسيلة رائعة لتحفيز عمليات البيع لأول مرة والاستفادة من نفسية المتسوق،

فيمكنك اتباع نهج غير واقعي لاستخدام الهدايا المجانية لزيادة البيع عبر الإنترنت.

إن اتباع نهج مفاجيء ومبهج في هذا التكتيك،

يعني أن لا تخبر عملائك مسبقاً بما سيحصلون عليه مجاناً.

بدلاً من ذلك، سوف يكتشفون عندما يحصلون على المنتج، الهدية الترويجية التي وعدتهم بها.

تستخدم ماركة “LUSH” لمنتجات التجميل والعناية بالبشرة هذا النهج بشكل متكرر.

فإنهم دائماً يقدمون منتج مجاني متعلق بالطلبية.

لا يساعد هذا فقط على تكرار عمليات الشراء، ولكنه أيضاً يقدم للعملاء منتجات جديدة ربما لم يعرفوا بها قبل ذلك.

  • الالتزام والتناسب

من حيث تعلقه بسيكولوجية البيع، يقول مبدأ الالتزام والتناسب أن الناس سيبذلون جهوداً كبيرة ليبدوا متناسقين في كلماتهم وأفعالهم، إلى حد القيام بأشياء غير عقلانية في الأساس.

لهذا السبب إذا كنت تحاول إحداث تغيير في حياتك (فقدان الوزن، على سبيل المثال) فقد يكون من المفيد جداً مشاركة هدفك مع أهلك وأصدقائك.

فبمجرد أن تلتزم علناً، سيكون لديك حافزاً أكبر للحفاظ على الوصول للهدف.

بصفتك صاحب متجر إلكتروني، إذا تمكنت من استيعاب سيكولوجية البيع وجعل العملاء يلتزمون بشكل بسيط بعلامتك التجارية – مثل الاشتراك في النشرة البريدية عبر البريد الإلكتروني، فمن المرجح أن يشتروا منك في النهاية.

وإذا كان بإمكانك إرسال منتجات لهم بالفعل،

حتى إذا لم يكن هناك إلتزام فعلي بشرائها، فستزيد فرصتك بشكل أكبر.

هذا هو المبدأ القائم خلف برنامج Warby Parker’s Home Try-On

Warby Parker يعلم أنه مع منتج يتواجد في نطاق رؤيتك طوال اليوم (بالمعنى الحرفي)، فإن الرؤية والتناسق مهمان.

إنهم يعلمون أيضاً أنهم إذا تمكنوا من مراسلة العميل ببعض إطارات الصور،

فإنهم سيقطعون غالبية الطريق نحو إجراء عملية بيع ناجحة، وهذه هي قوة فهم سيكولوجية البيع.

لذا فهم يجعلونها خالية من الخدوش: أطلب العينات، أحصل على الطلبية، أطلب الإطارات التي تريدها، ثم راسلنا مرة أخرى بالصندوق مجاناً.

إنهم يقولون أنه لا يوجد التزام، لكنهم تلاميذ نابغون لسيالديني،

وهم يعرفون أن العميل سيشعر بالإلتزام بمجرد أن يقوم بفتح الصندوق.

  • تسهيل عملية الاسترجاع

يمكنك أيضاً تطبيق مبدأ الالتزام والتناسب على سياسة الاسترجاع الخاصة بك.

في إحدى الدراسات التي أجرتها Narvar، قال ما يقارب من 3/4 المستهلكين أنهم سيكونون أكثر إقبالاً على الشراء من شركة لديها سياسة إرجاع “بدون طرح أسئلة”.

Zappos’ و REI علامتان تجاريتان تشتهران بسياسات إرجاع سهلة وتعتبر مثالاً رائعاً على هذا المبدأ.

يقل اقبال المستهلكين على الشراء لأنهم يعلمون أنه إذا لم يعجبهم المنتج فلن يتمكنوا من استرجاعه بسهولة.

ولكن بمجرد حصولهم على المنتج في أيديهم، هل سيعيدونه حقاً؟ ربما لا، لأنهم ملتزمون بالفعل.

  • الاعجاب

يقوم مبدأ الاعجاب في سيكولوجية البيع على أنه من المرجح أن نقول نعم لطلب إذا شعرنا بوجود ترابط مع الشخص الذي يقدمه.

هذا هو السبب في أن الصديق الذي يوزع عينات النقانق في “كوستكو” عادةً ما يبتسم.

ولهذا السبب أيضاً، توظف العلامات التجارية المشاهير لتأييد منتجاتهم: لذا سينقل الناس حبهم لـRoger Federer للساعات التي يعرضها.

تستخدم العلامة التجارية للنظارات الشمسية “Prive Revaux” والتي تبيع منتجاتها على الإنترنت،

هذا المبدأ كأمراً أساسياً في أعمالها. إنهم يشتركون مع المشاهير في إنشاء خطوط لعلامتهم التجارية.

يصبح عشاق المشاهير من عشاق النظارات الشمسية.

وهناك العديد من الطرق لتفعيل هذا المبدأ في متجرك الإلكتروني:
  • إحكي قصتك

إذا كان هناك مكان واحد تعتبر فيه العلامة التجارية أمراً ضرورياً للتأثير على نفسية المستهلك، فهو تفعيل مبدأ الإعجاب.

يساهم كل عنصر من عناصر متجرك الإلكتروني (الألوان – الخطوط – أنماط الصور – والنسخ وما إلى ذلك) في بناء هوية علامتك التجارية.

هدفك هو تكوين شخصية متماسكة يحبها عميلك المستهدف ويعجب بها.

قد يكون هذا الأمر سريعاً وفعالاً إذا كنت تبيع في سوق أعمال، أو دافئاً ومرحاً إذا كنت تبيع منتجات الأطفال، أو صديقاً للبيئة إذا كنت تبيع المنتجات الطبيعية.

تتضمن العديد من المتاجر الإلكترونية صفحة “من نحن” التي هي أساساً لتوضيح شخصية علامتك التجارية. مثال على ذلك شركة Hiut Denim Co

وواحدة لدى مصممة المجوهرات Elva Fields

هذه الطريقة رائعة لتلخيص قصتك ولجعل الناس يحبونك.

قد يهمك أيضاً: تصميم متجر الكتروني احترافي يحقق المبيعات

  • استخدم النماذج ذات الصلة

إذا كنت تبيع ملابس أو مجوهرات أو اكسسوارات، فإن إحدى الطرق السريعة لإنشاء تواصل مع عميلك هي إبراز منتجاتك للأشخاص الذين سيتعرفون عليها ويحبونها.

هذا لا يعني أنك بحاجة لتأجير عارضات الأزياء. من الأفضل أن يكونوا العارضين مثل عملائك، وقد يعني هذا أنك غير تقليدي ومميز، مثل Shop Fiercely:

أو مشرق ومستعد مثل Southern Marsh:

  • تضمين روابط المشاركة على حسابات منصات التواصل

يزداد احتمال شراء الأشخاص لشيء ما إذا أوصى بها شخص يعرفونه ويثقون به.

تأكد من أن صفحات منتجاتك تحتوى على روابط إلى Facebook و Twitter و Pinterest حتى يتمكن عملائك من إخبار أصدقائهم بسهولة عن المنتج الرائع الموجود على موقعك.

متجر السلع المستدامة United By Blue يقوم بذلك:

وكذلك متجر Fab:

  • اعرض ما يهتم به الآخرون

هل سبق أن قمت بالإطراء على ذوق شخص ما كان يرتدي نفس الحذاء أو القميص الذي ترتديه؟ ربما شعرت بتواصل سريع مع هذا الشخص بناءً على هذا القاسم المشترك فقط.

يمكنك للمتاجر أن تستغل هذه الفكرة من خلال تقديم منتجات مشابهة لما يتصفحه الشخص.

تشتهر Amazon بإتباعها لهذا النهج. فهم لديهم طريقتان يظهرون بهما المنتجات الأخرى الشائعة بين المتسوقين.

فهم يعرضون المنتجات الأخرى التي اشتراها العملاء بشكل متكرر في نفس المعاملة.

كما أنهم يشاركون أيضاً المنتجات الأخرى التي بحث عنها العملاء أثناء عملية الشراء.

يمكنك اتباع نهج مماثل في متجرك الإلكتروني باستخدام تطبيق مثل Also Bought أو Frequently Bought Together.

 

7 سيكولوجيات لرفع معدل البيع والتأثير على العملاء
7 سيكولوجيات لرفع معدل البيع والتأثير على العملاء
  • التأثير

عند البحث في سيكولوجية البيع، ربما تكون قد سمعت عن تأثير هالو الشهير.

في الأساس هو يشبه القول الشهير “أنت الشركة التي تحتفظ بها”.

عندما تستحضر علامتك التجارية شيئاً مألوفاً، مثل أحد المشاهير أو خبير في الصناعة أو حتى ذكرى شخص ما، فسوف يعتقد الناس أن علامتك التجارية تمتلك صفات مماثلة للكيان المألوف الذي استحضرته.

لقد اكتسبوا خبرة في المجال، ويمكنك جني الفوائد من خلال ربط علامتك التجارية بشخصيات موثوقة، وبالتالي يعود عليك شعور إحساسك بالتأثير.

يبدون أن الناس متحفزين دائماً للاستجابة للمؤثرين “أو مظهرهم”, فيكف يمكنك استغلال ذلك في البيع؟

  • خلق الخبراء

هل منتجك مصنوع يدوياً بواسطة حرفيين مدربين؟ أخبر العالم بكل شيء عنهم مثل DODOcase.

الكتب هي مثال رائع آخر على ذلك. هل من المرجح أن تشتري كتاباً عادياً حول كيفية طهي الطعام الفرنسي أو كتاباً لـJacques Pepin؟

Cookbook Village يعرفون أن الأسماء الكبيرة تبيع الكتب، ولديهم قسم كامل لكتب الطبخ التي ألفها ووقعها طهاة مشهورون.

  • رعاية الخبراء

هذه الأيام، مجموعة المنتجات المتاحة للمتسوقين واسعة للغاية بحيث يصعب الخوض فيها جميعاً. وهذا هو سبب استمرار كون “الرعاية” كلمة طنانة في الصناعة.

هل لديك مصمم أزياء رئيسي؟ انشيء صفحة تتضمن أفضل اختياراته لهذا الموسم.

هل تبيع منتجات اللياقة البدنية؟ أطلب من مدرب شخصي تحديد اختياراته المفضلة.

حتى القليل من التأثير يكفي; Kepler’s Books تقدم توصيات من كل شخص من فريق عملها.

  • إقرار الخبراء

لست بحاجة إلى أن يكون لديك خبير في الموظفين لتأسيس تأثير متجرك ومنتاجته. يمكنك لإقرار خبير في مجال عملك أن يوفر فقط السلطة التي تحتاجها لغرس ثقة العملاء وإقناع المتصفحين بالشراء.

هل تتذكر عندما أيدت Oprah “Weight Watchers” وشاركت قصة نجاحها؟ كانت مقنعة لأنها كانت لديها خبرة مباشرة في المنتجات والنتائج.

حتى أن Weight Watchers أنشأت صفحة مخصصة على موقعها الإلكتروني لمشاركة قصتها وخبرتها، مما ساعد على ترسيخ سلطتها حول هذا الموضوع.

  • الدليل الإجتماعي

يرتبط مبدأ الدليل الإجتماعي بمبدأ الإعجاب: نظراً لأننا مخلوقات اجتماعية، فإننا نميل إلى التحيز تجاه الأشياء التي يحبها الآخرون بالفعل، سواء كنا نعرفهم أو لا.

يمكنك أن يكون أي شيء يُظهر شعبية موقعك ومنتجاتك محفزاً نفسياً. وفقاً لـ Nielse، فإن 83% من المستهلكين يثقون في توصيات المنتجات من أصدقائهم وعائلاتهم، وهي طريقة أكثر مصداقية من أي شيء يمكنك قوله عن نفسك.

تتمثل إحدى طريق استخدام الدليل الإجتماعي في إنشاء صفحة “أفضل البائعين” أو “الأكثر شيوعاً” كما هو موضح في Maple Holistics بالتالي. من خلال تسليط الضوء على أن هذا الشامبو هو الأكثر مبيعاً، أعطته Maple Holistics لمعاناً وإشراقاً.

وبالطبع تعد التقييمات والمراجعات مثل Amazon وعدد لا يحصى من المتاجر الإلكترونية الأخرى، طريقة مفيدة إضافية لإظهار الدليل الإجتماعي.

  • استخدام وسائل التواصل الاجتماعي كدليل اجتماعي

يمكن أن تقوم بتطبيق مبدأ الدليل الإجتماعي خارج متجرك الإلكتروني أيضاً، على سبيل المثال: منصات التواصل الإجتماعي.

أصبح التسويق المؤثر شائعاً في التجارة الإلكترونية. هذه التعليقات عبر الإنترنت حول علامتك التجارية ومنتجاتك يمكن أن تثير الاهتمام، وبالتالي المبيعات.

في دراسة الدوافع وعلم نفس الشراء، وجدت أيضاً شركة Nielsen أن ثلثي المستهلكين يثقون بآراء الأخرين المنشورة على الإنترنت.

Hello Fresh هي علامة تجارية التي تستخدم المؤثرين لإضافة دليل اجتماعي لمنتجاتها.

ابحث في انستغرام وسترى قائمة طويلة من المشاهير والمؤثرين الذين يؤيدون العلامة التجارية.

  • الخوف من الفوات

المبدأ النهائي في قائمة سيالديني هو مبدأ الاحتياج، والذي ينص على أن الناس مدفوعون بفكرة أنهم قد يفوتون الفرصة.

أطلق عليه مبدأ المراهق الأبدي: إذا أخبرك أحدهم أنه لا يمكنك الحصول عليه، فقد ترغب في الحصول عليه أكثر.

ومع ذلك، فإن الإعلان عن قرب الانتهاء يوصلك إلى نصف الطريق فقط.

تحتاج لإعطاء جمهورك معلومات كافية تشرح كيفية الحصول على هذه الفرصة. عبارة بسيطة مثل “لم يتبق غير 10 قطع” رسالة بدون مسار واضح لشراء المنتج أمر من شأنه أن يضر برسالتك ويسبب إحباطاً لا داعي له.

  • المبيعات التي تنتهي

يوضح المثال أدناه من Style Hunter عداً تنازليا للمدة التي سيتوفر فيها المنتج بالسعر المخفض.

  • الإعلان عن قرب إنتهاء المخزون

المنتجات التي وشك نزعها من الأرفف تتضمن رسالة توضح قرب النفاذ.

كما يوضح مثال ModMom أدناه، إذا كان المنتج عبارة عن عينة بيع أو تم إيقاف انتاجه، قد يكون من المفيد إبراز هذه الحقيقة حتى لا يفوته العملاء المهتمون.

  • المنتجات الموسمية أو المحدودة

في شهر مارس من كل عام عندما تحصل صديقتي على مشروبها الأخضر Shamrock من ماكدونالدرز، تصرخ بسعادة عبر وسائل التواصل الإجتماعي.

تقريباً لن تكون متحمسة لهذه الدرجة إذا دخلت المحل وحصلت عليه في أي وقت – المعرفة بأن العرض محدود يحفزها ويخلق إثارة حول التفرد.

هذا هو بالضبط ما أشعر به حيال Pumpkin Spice Latte من ستاربكس، وهم يعرفون أن العملاء الآخرين يشعرون بنفس الشعور.

  • الوحدة

المبدأ السابع وراء سيكولوجية البيع يقوم على فكرة الهويات المشتركة.

قد يكون لعلامتك التجارية وعملائك أفكاراً أو قيماً مشتركة، لكن الوحدة تأخذها خطوة إلى الأمام مع التعريفات أو المجموعات. التعريفات تستند إلى تلك القسائم المشتركة.

لنأخذ هذا السيناريو كمثال: قد تكون علامة تجارية تبيع المعدات الخارجية للعملاء الذين يحبون قضاء الوقت في الخارج.

عندما تطبق مبدأ الوحدة، فإنك تتماهى مع مجموعات من عشاق الهواء الطلق.

باتاغونيا هي مثال صريح للعلامة التجارية التي فعلت ذلك. لقد حددوا أنفسهم أيضاً ليس بأنهم من عشاق الهواء الطلق، ولكن كنشطاء يقومون بكل ما في وسعهم للحفاظ على الهواء نظيفاً.

وقد شجع هذا مجموعات العملاء الذين يتشاركون هذه الهوية على ولائهم الشديد للعلامة التجارية.

  • لا تكن خائفاً من التصنيفات

عند تطبيق سيكولوجية مبيعات الوحدة على متجرك الإلكتروني، فلا بأس من استخدام التصنيفات. في الواقع إنه أمر مشجع.

تفرض التصنيفات هذه الهويات المشتركة. أنت لست “معجباً بجاستن بيبر” بل أنت “بيليبر”.

هناك سبب لولاء معجبيه بشدة. وهم يتشاركون هذه الهوية مع بعضهم البعض لإنشاء مجتمع متكامل من المشجعين المتحمسين.

يمكن لعلامات التجارة الإلكترونية اتباع نهج ممثل. إذا كان عملائك قد أنشأوا تسمية بأنفسهم، فاعتنقها.

إذا لم يفعلوا ذلك، فابحث عن الفرص للقيام بذلك. يمكن أن تدور التسمية حول علامتك التجارية أو حول قيمة مشتركة.

  • لا تخاف من الأعداء

يمكن أن تكون مشاركة الأعداء تقنية فعالة في سيكولوجية البيع وطريقة سريعة لبناء الوحدة مع عملائك.

المعركة القديمة بين Apple و Microsoft هي خير مثال على ذلك. لقد غدت الحرب الإعلانية بين العلامتين التجاريتين الرئيسيتين أوجها، ليس فقط بين الشركتين ولكن أيضاً بين عملاؤها.

مستخدموا Mac و iPhone مخلصون بشدة للعلامة التجارية وسوف يشجبون بسرعة كل ما يتعلق بـMicrosoft .. ونفس الأمر مع الشركة الأخرى.

لكن لا يجب أن يكون خصمك جاداً. على سبيل المثال: Chubbies Shorts شن حرباً على السراويل وملابس الأعمال. ولقد وجد عملاؤهم الوحدة مع العلامة التجارية بفضل كرههم المشترك لارتداء السراويل المتوافقة. لقد أنشأوا حملات تسويقية غير منطقية أثبتت تلك الوحدة مع عملائهم.

  • لا تخاف من اتخاذ موقف

بوتيرة متزايدة، يكافيء المستهلكون العلامات التجارية التي تتخذ موقفاً سياسياً أو اجتماعياً أو بيئياً في اعتبارهم.

وجدت دراسة استقصائية قامت بها One Sprout Social أن ثلثي المستهلكين يريدون بالفعل أن تعلن العلامات التجارية علناً عن موقفها بشأن القضايا المهمة.

بالنظر إلى Patagonia مرة أخرى، لم تكن العلامة التجارية تخجل بالتأكيد من التحدث ضد الحكومة الأمريكية عندما تم سحب الأراضي العامة من نصب Bears Ears التذكاري الوطني. حتى أنهم نشروا مدونة على موقعهم متعلقة بهذا الحدث.

في حين أن هذه الخطوة قد تكون أبعدت الكثير من العملاء المحتملين، إلا أنها عززت الاتصال بالعملاء الذين لديهم هوية مشتركة للنشطاء البيئيين. ومن المحتمل أن يكون هؤلاء العملاء أكثر انسجاماً مع هدفهم على أي حال.

  • لكن ماذا عن الأسعار؟

قد تتساءل عن مكان تندرج فيه أساليب البيع بالتجزئة الشائعة للغاية الخاصة بالمبيعات والخصومات ضمن هذه المباديء السبعة.

هل يقول سيالديني أن السعر لا يؤثر على السلوك الشرائي للناس وليس هناك سيكولوجية معينة يمكن تطبيقها؟

لا ليس كذلك، في الواقع يذكر سيالديني اثنين من تجارب التسعير في بداية كتابه. لكن فكر في الأمر بهذه الطريقة: يمثل سعر منتجك حجم المخاطرة التي سيتحملها شخص ما.

بعبارة أخرى، سيكون الأشخاص أكثر انتقاءاً على منتج بقيمة 10.000 ألف دولار أكثر من المنتج الذي يبلغ سعره 1 دولار فقط.

ضع في اعتبارك أيضاً مقارنةً الأسعار. سيكون المستهلك أكثر استعداداً لشراء المنتج الخاص بك إذا كان بإمكانك التأكيد أنه بسعر تنافسي. إذا كان السعر الخاص بك في المتناول أكثر من المنافسين، فقد تكون هذه الطريقة فعالة للتأثير على زيادة عمليات البيع.

  • إزالة المخاطر

تمثل مباديء التأثير السبعة طرفاً إضافياً غير واضحاً للتأثير على المخاطر المتوقعة.

على سبيل المثال: باستخدام مناشدات المؤثرين، فإنك تقلل من مخاطر “نعم”.

يمكن للشخص الذي يقول نعم “لطلبك لشراء المنتج” أن يشير دائماً إلى المؤثر التي أظهرتها لتبرير شرائه.

مع الندرة، هناك زيادة متأصلة في خطر “لا”. قد يفوت الشخص الذي يرفض عرضاً الطريق الصحيح.

لذلك, بالنظر إلى السعر الذي حددته مقابل منتجاتك، فإن استخدام مبدأ التأثير يمكن أن يقلل من خطر “نعم” (الاعجاب, الدليل الاجتماعي, التأثير, الوحدة) أو يزيد من خطر “لا” (الوحدة، الاتساق، المعاملة بالمثل).

استخدم مباديء سيكولوجية البيع في متجرك الإلكتروني وبالتأكيد ستشعر بالفرق.

كاتب

اكتب تعليق