يعد إنشاء قائمة بريدية إنجازاً رائعاً – فهي أحد أهم الأصول التي يمكن أن يمتلكها نشاطك التجاري.

لذلك إذا كانت لديك قائمة بريدية في ازدياد مستمر، فأنت بالفعل فائز.

ولكن يمكنك المضي قدماً من خلال استغلالها بأفضل صورة.

استخدم النصائح التالية لتحويل مشتركي القائمة البريدية إلى عملاء يدفعون ويشترون المنتجات. يمكنك أن تبدأ اليوم!

  • ابدأ برسالة ترحيب عالية الجودة

تخيل أنك أرسلت رسالة لشخص ما لتبدأ تواصل معه – لتحصل على أسبوعين من الصمت المطبق رداً على رسالتك.

هذه العلاقة ربما لن تستمر.

العلاقات من أي نوع – بما في ذلك بين العميل والعمل – مبنية على التواصل الجيد.

يجب أن يقدم بريدك الإلكتروني الأول للمشترك الجديد أكثر من مجرد عرض خصم على الشراء للمرة الأولى.

يجب أيضاً أن تجعل الشخص يشعر وكأنه اتخذ القرار الصحيح من خلال الاشتراك في قائمة البريد الإلكتروني الخاصة بك!

قم بربط عملك بالعاطفة والمشاكل التي تقدم لها حلولاً لعملائك.

قدم بعض الوعود لما هو آتِ – وتأكد من تنفيذها.

تحدث عن خدمتك، ومدى سهولة الوصول إليك، أو بعض الجوانب الأخرى التي تجعل شركتك ممتعة في التعامل معها.

وقم بتضمين شيء ذي قيمة بخلاف عرض البيع – ربما مقالة مدونة شهيرة أو مقطع فيديو أو رسم يتضمن معلومات مفيدة حول عملك.

يمكنك أيضاً إجراء سلسلة ترحيب من ثلاث إلى خمس رسائل إلكترونية بحيث لا يتوقف اتصالك الافتتاحي مع المشترك على رسالة بريد إلكتروني واحدة.

  • إرسال رسائل إلكترونية باستمرار

إذا نساك المشتركون في قائمتك، فلن يكون لقائمتك البريدية أي قيمة.

تريد إرسال رسائل بريد إلكتروني كثيرة – مرة واحدة في الأسبوع هي الحد الأدنى الجيد لمعظم الشركات.

ابق في أذهان مشتركي قناتك.

لا تقلق كثيراً بشأن إلغاء الاشتراك من المشتركين.

إذا فعلوا ذلك، فعادةً ما يكون ذلك لأن نشاطك التجاري لم يعد ذا صلة بهم – لا يعني ذلك حل المشكلات التي يحتاجون المساعدة فيها.

كمثال: لا يشعر أحد الوالدين للأطفال الصغار بالضرورة بالحاجة إلى البقاء في القائمة البريدية الخاصة بالأباء الجدد.

 

كيف تحول مشتركي القائمة البريدية لعملاء
كيف تحول مشتركي القائمة البريدية لعملاء
  • نوّع دعواتك إلى اتخاذ قرار

تريد إرسال بريد إلكتروني كثيراً، لكن لا تريد أن تكون متكرراً. يجب أن تكون كل رسالة ترسل تتعلق بشكل أساسي بشيء واحد، ولكن ليس دائماً نفس الشيء.

إذا قدمت مبيعات المشتركين بعد البيع، يوماً بعد يوم، فإنك تزيد من خطر تجاهلك.

من خلال تنويع العبارات التي تحث المستخدم على اتخاذ إجراء (CTAs)، ستتعامل مع اتصالاتك مع المشتركين كعلاقة ديناميكية.

هناك ثروة من عبارات الـ CTA للاختيار فيما بينها – مثل:

شاهد هذا الفيديو.

اقرأ هذه المقالة.

شارك في هذا الاستطلاع.

اعرض مخطط المعلومات الرسومي هذا.

استمع إلى هذه الشهادة.

شراء هذا المنتج الجديد.

أصبح عضوا.

استخدم كود الخصم الخاص بك.

وكما ترى من هذه القائمة، يجب عليك أيضاً التنويع في الوسائط المضمنة في عبارات CTA الخاصة بك.

لا تجعل كل رسائلك الإلكترونية نصية فقط. لا تعرض صورة في كل مرة. نوّع!

يعتمد تحويل المشتركين إلى مشترين على المشاركة المستمرة، وأفضل طريقة للحصول عليها هي أن تكون مبدعاً.

قد يهمك أيضاً: كيف تزدهر الأعمال غير الربحية باستخدام ووكومرس

  • ارسال خصومات وأكواد القسائم الشرائية

إن تقديم خصومات للمشترين لأول مرة هي استراتيجية مجربة.

تذكر أنه حتى إذا لم يكن المشترك قد أجرى عملية شراء حتى الآن، فقد انضم إلى قائمتك البريدية – وهذا يعني أن لديك شيئاً يريده.

استمر في تقديم خصم لهم لأول مرة. في كل مرة تفعل ذلك، فأنك تزيد من فرص تحفيزهم للشراء.

يمكن لمعظم الشركات أن التي تستخدم التسويق عبر البريد الإلكتروني باستمرار أن تروي قصص المشتركين الذين لم يشتروا شيئاً لمدة عام أو عامين، ثم أجروا عملية شراء ذات يوم.

فالمثابرة تؤتي ثمارها.

  • عرض فرص بيع حصرية

كن أول من يجرب منتجاً جديداً.

احصل على المنتج حصرياً من خلال هذه الرسالة الإلكترونية.

احصل على هدية مجانية إذا كنت من بين أول 100 مشتري.

انضم إلى نادي VIP وأحصل على أو شهرين مجاناً.

قد دفقاً ثابتاً من العروض الخاصة، وسيطلبها بعض المشتركين.

الشعور بالتميز هو سبب الشراء، وأحياناً تغلب هذه الفكرة السعر الرخيص.

ضع في اعتبارك الخصومات وقسائم الشراء أيضاً.

أطلب الآن متجرك الإلكتروني من شركة تقنية واحصل على خصم حصري.

كاتب

اكتب تعليق