يمكن أن يكون لديك السوق وأن تكون على دراية باحتياجات جمهورك، ولكن ليس لديك ماتبيعه.

لا توجد مشكلة، فكل شخص لديه الكثير من المشاكل وإذا تمكنت أنت من حل إحدى هذه المشكلات، فستحصل على المقابل وهذا مايفعله الناس.

الأشخاص دائمًا يبحثون عن الحلول الأسهل، والسلع التي توفر لهم الوقت والمجهود، ويبحث المستهلك دائمًا عن الراحة.

فهم يلجأون لشراء غسالات الأطباق لتوفير الوقت في غسل الأطباق،

ويشترون اللمبات الليد لتدوم فترة أطول حتى لو كانت بتكلفة أعلى،

ويشتري الأشخاص الصنادل المصنوعة من الفليكرو لأن ارتدائها أسهل من المشبك،

ويقومون بالاشتراك في Netflix لأنهم يريدون مشاهدة الأفلام وهم في منازلهم.

فقرارات الشراء السابقة لا علاقة لها بالسعر على الإطلاق، بل أن الاعتبار الأول في كل حالة أتخذ قرار الشراء فيها هو المشكلة التي يتم حلها.

العثور على مشكلة وتقديم حل لها في متجرك الإلكتروني
العثور على مشكلة وتقديم حل لها في متجرك الإلكتروني
  • أنواع المشاكل التي تتطلب حلولًا:

لنلقِ نظرة على المشاكل التي يتعامل معها معظم الأشخاص:
  1. الاحتياجات الجسدية التي ترتبط بالإشباع العاطفي، ” الجوع والعطش والإجهاد”.
  2. الاحتياجات النفسية التي تمنع الأشخاص من تحقيق أحلامهم أو تحقيق أهدافهم، ” الاحباط وعدم الحماس وعدم الابتكار”.
  3. الاحتياجات المعرفية التي قد تتسبب في عدم المشاركة كالافتقار إلى المعرفة أو البصيرة أو المنظور.
  4. الأجزاء أو القطع المفقودة لمنتجات مملوكة لهم بالفعل، ولن يمكنهم استخدام شئ يعتمدون عليه.
  5. الاحتياجات العلائقية التي تعزز علاقتهم بأشخاص آخرين، فهم يبحثون عن هدية مناسبة ولا يجدونها.
  6. الاحتياج إلى التمكن من إدارة الوقت، التي قد تتسبب في تأخرهم مهنيًا أو ماليًا، فهم غير قادرين على العمل بكفاءة أو لا يحققون كفاءة إنتاجية كما يريدون.
  7. الشعور بالوحدة، فيلجأ معظم الأشخاص للبحث عن أصدقاء أو شركاء حياة.
العثور على مشكلة وتقديم حل لها في متجرك الإلكتروني
العثور على مشكلة وتقديم حل لها في متجرك الإلكتروني

هل لاحظت أن معظم هذه الأمور شخصية وليست معاملات مع أشخاص آخرين، وإنها تؤثر على شعور الناس.

ولا تتطلب خدمة الأعمال التجارية نهجًا مختلفًا لتطوير المنتجات فغالبًا ماتتمحور مشاعر أصحاب الأعمال حول استخدام الوقت والحصول على نتائج أكثر ربحية.

وعلى فرض أنك قمت باختيار جمهور من الأمهات في منتصف العمر مع أطفال تتراوح أعمارهم بين 5 و15، فما هي المشاكل التي يواجهونها؟

هناك العديد من الأمهات اللواتي تبحثن عن المساعدة لإشراك أطفالهن في نشاط ما، فما هي الأنشطة التي يمكنك أن تقدمها لهن؟

هل هو شئ داخل المنزل كلعبة أو كمشروع حرفي؟

أم هو شئ خارج المنزل مثل المعدات الرياضية أو النوادي أو أو الدورات التدريبية أو الرياضات الجماعية أو دروس الموسيقى؟

وهناك بعض الأشخاص ممن يبحثون عن طرق أفضل للتوفيق بين مسئولياتهم، كيف يمكنك مساعدة هؤلاء على إدارة وقتهم بشكل أفضل؟

في هذه الحالة ربما يكون أحد التطبيقات التي تسرع عمليات دفع الفواتير أو يتيح لهم التحقق من قوائم المهام، خيارًا جيدًا.

أو بيع دورات إدارة الوقت أو حتى دورات التدريب على الحياة، جميعها قد يفضلها الأشخاص.

معظم الأشخاص يريدون سيارات وأجهزة موثوقة تبسط الحياة ولا تتعطل كل عامين،  ويريدون البقاء بصحة جيدة، ويريدون أيضًا أن يكونوا مستعدين للتقاعد.

  • هل ترى كل المشكلات التي تنتظر الحل لهذه المشكلة الديموجرافية الضيقة نسبيًا؟

اكتشفت “كاتي طومسون” الحاجة إلى عملها عندما أصبحت أمًا لأول مرة،

فتقول ” أصبحت أمًا في عام 2008، وبينما كنت أتجول في الممر للحصول على خيارات الطعام، سئمت مما وجدته، هل تعلم لماذا؟

لقد وجدت العديد من أكياس طعام الأطفال تحتوي على نفس جرامات السكر الموجودة في وعاء من  Lucky Charms

والتي تتسبب في جعل عقل الأطفال منفوخًا، لم أكن أرغب في أن يكبر الجيل القادم من الأطفال على هكذا.

لحل هذه المشكلة ، أسست شركة سكوير بيبي ، وهي شركة خطط وجبات مخصصة للأطفال توفر 100% من القيمة الغذائية اليومية التي يحتاجها الأطفال بكميات أقل بكثير من السكر.

قد يهمك أيضاً: ابدأ متجرك الالكتروني باختيار عميلك المستهدف

  • اختيار المشكلة لحلها

أنت تبحث داخل قائمة كبيرة جدًا من المشكلات عندما تفكر في جميع المشكلات التي يواجهها جمهورك، ولكن لا تتوقف بل خذ الوقت الكافي للقاء جمهورك ومناقشة ما وجدت من مشكلات والحصول على أفكار إضافية.

ثم يمكنك اختيار مشكلة واحدة لحلها بناءًا على إمكانية تحقيق أقصى تأثير.

  • وإليك خطوات حل المشكلة بالتفصيل:
  1. اسأل جمهورك

يجب عليك الحديث مع الناس، فمحاولة إيجاد الحلول لأشخاص لا تعرفهم ولم تتحدث معهم من قبل أمر صعب للغاية.

تحدث إلى جمهورك حول المشكلات التي يواجهونها، وسجّل ملاحظاتك.

كن منفتحًا على إجاباتهم وذلك لتغيير تصورك لما كنت تعتقد أنهم بحاجة إليه.

كن فضولياً وانتبه إلى طريقة تفكيرهم وشعورهم، فكلاهما مهم لأنك قد تكتشف مشاكل جديدة لم يدركوا حتى أنهم واجهوها.

  • فيما يلي بعض الطرق التي يمكنك من خلالها التفاعل مع جمهورك:
  1. استخدم الاستطلاعات والاختبارات، سواء عبر الإنترنت أو شخصيًا.
  2. قم بإجراء محادثات شخصية في المعارض التجارية والمهرجانات وأحداث التواصل.
  3. تحدث مع أصحاب الأعمال الآخرين الذين يخدمون نفس الجمهور واسأل عما يعانيه عملاؤهم.
  4. ابحث عن لوحات المناقشة وسلاسل التعليقات على مواقع الويب التي يزورها جمهورك.
  5. تعرف على ما يتحدث عنه الناس، وما الذي يحبطهم، ولماذا يحبون أو يكرهون منتجًا أو شركة معينة.
  6. ابحث عن لوحات المناقشة وسلاسل التعليقات على مواقع الويب التي يزورها جمهورك.
  7. تعرف على ما يتحدث عنه الناس، وما الذي يحبطهم ، ولماذا يحبون أو يكرهون منتجًا أو شركة معينة.
  1. تحسين التأثير

كلما كبرت المشكلة وزاد احتياج الشخص لحلها، وكان من الأسهل تقديم الحل المناسب لهذا الشخص، لذلك فعليك اكتشاف الحلول التي ستؤثر بشدة على جمهورك.

ثق بغرائزك، ومن هنا ستأتي بعض أفضل أفكارك من أماكن لم تكن لتتوقعها.

يجب أن يكون لديك بعض الاهتمام الشخصي بالحل الذي تقدمه.

ربما لا ينبغي على الشخص الذي يكره وسائل التواصل الاجتماعي أن يبني نشاطًا تجاريًا يساعد الآخرين على تحسين تسويقهم عبر وسائل التواصل الاجتماعي، فمن الأفضل أن تحب ما تبيعه.

اتبع قيادة جمهورك

فبمجرد أن تفهم المشكلات الأساسية التي تؤثر على تقدم جمهورك، يكون قد حان الوقت للبدء في البحث عن أفضل الطرق لحلها.

 

كاتب

اكتب تعليق